ثانوية المغرب العربي الاعدادية
نرحب بزوارنا الكرام و ندعوهم للمشاركة في المنتدى من أجل اغناءه و شكرا

ثانوية المغرب العربي الاعدادية

منتدى تعليمي تربوي لثانوية المغرب العربي الاعدادية - نيابة اقليم السمارة - الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة :كلميم - السمارة
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول
منتدى ثانوية المغرب العربي الاعدادية - نيابة اقليم السمارة -

يرحب بالاعضاء الكرام و يتمنى لهم الاستفادة و المشاركة الفعالة في المنتدى

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من سئل عن علم فكتمه ألجم يوم القيامة بلجام من نار )

دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
خدمات :
قرآن كريم
أوقات الصلاة
يومية دائمة
آلة حاسبة
السودوكو
حالة الطقس ببلادنا
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
mourad_b
 
raniya
 
omar seghir
 
hamdi dalaa
 
hafidov
 
leila
 
math.....
 
حليمة
 
صابر مروان
 
موزون
 
الزوار :
الزوار حسب البلدان :



شاطر | 
 

 المغرب بين الانفتاح والانغلاق :

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mourad_b
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 489
نقاط المساهمات : 1269
تاريخ التسجيل : 29/11/2009
المهنة : أستاذ

مُساهمةموضوع: المغرب بين الانفتاح والانغلاق :   الأحد 05 ديسمبر 2010, 11:13

المغرب بين الانفتاح والانغلاق :



مقدمة :عرف المغرب انفتاحا في عهد محمد بن عبد الله وحذرا في عهد المولى سليمان. - فما دوافع ومظاهر كل سياسة؟ - وما حصيلة المقارنة بينهما؟

1- طبق سيدي محمد بن عبد الله سياسة الانفتاح:

1-1: دواعي سياسة الانفتاح:

دخل المغرب بعد وفاة المولى إسماعيل سنة 1727م فترة من الاضطراب والفوضى والأزمات بسبب تنازع أبنائه على الحكم. ترتب عن هذه الأزمات مصاعب اجتماعية ومشاكل اقتصادية، بعد انقطاع التجارة الصحراوية وتراجع الإنتاج الفلاحي والحرفي وتقلص مداخيل الجهاد البحري، وبتولية السلطان سيدي محمد بن عبد الله الذي كان مهتما بالنشاط التجاري عمل على إتباع سياسة انفتاحية اتجاه الدول الأوربية لتوفير مدا خيل مالية للدولة بهدف التخفيف من الضغط الضريبي الداخلي.

1-2: مظاهر سياسة الانفتاح:

• تجاريا: عمل السلطان سيدي محمد بن عبد الله على تشجيع المبادلات التجارية مع أوربا انطلاقا من الموانئ الأطلنتية، حيث أسس موانئ جديدة ورمم المراسي القديمة كما اهتم بتحرير ما تبقى من الثغور وتطوير الأسطول البحري.

• ديبلوماسيا: واكب الانفتاح التجاري توسع في علاقات المغرب الخارجية، فسمح السلطان للأوربيين بإنشاء قنصليات وإبرام معاهدات سلم وصداقة واتفاقيات للتبادل لتجاري فارتبطت العلاقات الاقتصادية بانفتاح ديبلوماسي استفادت منه الدول الأوربية المجاورة للمغرب.

2-اتبع المولى سليمان سياسة الحذر من أوربا:

2-1: دواعي سياسة الحذر:

بويع السلطان المولى سليمان سنة 1792م، في فترة واجه فيها المغرب مشاكل داخلية كثيرة حيث تجدد النزاع حول الحكم، وتجدد النزاع حول الحكم وتزايد نفوذ الزوايا، كما تعاقبت على المغرب سنوات من الجفاف والمجاعات والأوبئة.تعرض المغرب للتهديد الخارجي، حيث حاولت الدول الأوربية الحصول على المزيد من الامتيازات التجارية والدبلوماسية، ومع تزايد التوسع التجاري اختل التكافؤ لصالح أوربا على حساب المغرب.

2-2: مظاهر سياسة الحذر: عمل المولى سليمان على منع تصدير بعض المواد الأساسية (الزرع والماشية)، كما أقفل العديد من المراسي في وجه التجارة، وزاد من تقلص المبادلات مع أوربا توالي سنوات الجفاف وانتشار والأوبئة (الطاعون). قلص السلطان من تعامله الدبلوماسي مع الدول الأوربية، وتحاشى عقد أية معاهدات معها. ولتفادي أي احتكاك بها عمل على منع القرصنة(الجهاد البحري) ووزع مراكبه البحري على الدول العربية المجاورة.

خاتمـة: بدأ المغرب مع بداية القرن 19 يدخل مرحلة من الضعف والاضطراب في الوقت الذي كانت فيه أوربا تدخل مرحلة الثورة الصناعية.

********************//* التوقيع *//********************
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://maghreb-arabi2001.ibda3.org
 
المغرب بين الانفتاح والانغلاق :
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوية المغرب العربي الاعدادية :: المواد الدراسية: :: دفتر مادة الاجتماعيات :: السنة الثانية-
انتقل الى: